عامة
2016-01-16

تفاصيل مروّعة.. “مفقود الجبيل” عُثر عليه مقتولاً بعد تقييده وتعذيبه بالحرق


تكشفت لـ”سبق” تفاصيل جديدة حول قضية العثور على “مفقود الجبيل” العشريني متوفى بعد اختفائه يوم الجمعة الماضية من أمام منزل أسرته بمدينة الجبيل بالمنطقة الشرقية.

وقالت مصادر “سبق” إن الشاب عُثر عليه مقتولاً وبه آثار تعذيب، وحرق بالدخان ورصاص مخترق جسده، ووُجد “مقيداً” وتم العثور على آثار نار وحطب وبقايا سجائر في موقع الجريمة وهو بحيرة راس الخير.

وأضافت المصادر أن ذوي القتيل لم يستلموا شهادة الوفاة والتقرير الطبي الشرعي لحد الآن وذلك لحين اكتمال الإجراءات اللازمة.

وكانت قد عثرت الجهات الأمنية في المنطقة الشرقية وتحديداً في مدينة الجبيل الصناعية مؤخراً، على الشاب العشريني المفقود من مدينة الجبيل، متوفى.

وقالت مصادر “سبق” إن الجثة عُثر عليها في حالة تعفن مضى عليها أيام، بعد أن تلقت الجهات الأمنية بلاغاً من أحد المارة يفيد بوجود جثة بالقرب من الطريق .

وباشرت الأجهزة الأمنية الواقعة وتم نقل الجثة على الفور إلى المستشفى للتشريح والتأكد من هويتها وملابسات الوفاة، ولا تزال الجهات المعنية تُحقق في ملابسات القضية.

وأضافت المصادر أن الجثة تعود للشاب العشريني المفقود من أمام منزله، وهو يعاني من مرض الصرع وتم البحث عنه في أماكن عديدة، وقام ذووه بإجراء اتصالات والبحث عنه، إلا أن جميع محاولاتهم باءت بالفشل حيث تم إبلاغ الجهات الأمنية بفقدانه.

“سبق” تواصلت مع المتحدث الأمني لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي الذي قال: “عند الساعة العاشرة من صباح الاثنين الماضي تلقت شرطة محافظة الجبيل بلاغاً من ممثل لإحدى الشركات العاملة بالمحافظة عن عثوره على شخص متوفى بالقرب من إحدى الطرق شمال المنطقة الصناعية بالمحافظة .

وأضاف: “المختصون في الشرطة باشروا الإجراءات اللازمة للبلاغ ومعاينة الجثمان رفقة الطبيب الشرعي، حيث تبين أن الجثة لمواطن عشريني أبلغ ذووه عن تغيبه عن المنزل، وجرى نقل جثمانه إلى المستشفى لاستكمال الفحوص الطبية وتحديد أسباب الوفاة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى