عامة
2015-12-01

المربعانية ترسل موجة باردة.. الجمعة


أكد مختصو الأحوال الجوية، أن درجات الحرارة بالساحل الشرقي خلال فصل شتاء هذا العام، لن تبلغ الصفر المئوي في الحد الأدنى، باستثناء فترات محدودة بين وقت وآخر، في شمال المنطقة على وجه الخصوص خلال فترة 60 يوما المقبلة.

ويبرز تفاوت ملحوظ في الدرجة المحسوسة، التي تنخفض مع تراجع نسب الرطوبة وهبوب رياح الشمال ومستوى قوتها، والذي ينعكس على حالة الطقس باشتداد البرودة خاصة في الليل.

وفيما تؤثر الأمطار المتوقعة نهاية هذا الأسبوع في الأجواء، فانه يُتوقع أن تنخفض درجات الحرارة إلى مستويات متدنية جدا، وذلك اعتبارا من الجمعة، كما هو الحال في استمرار البرودة متفاوتة بالشمالية والوسطى بفصل الشتاء، الذي يستغرق 91 يوما، بدءا مع دخول موسم المربعانية اليوم الثلاثاء، وفق موعدها الفلكي المتكرر سنويا في الأول من ديسمبر.

وبحسب خبراء الطقس فإن الحرارة في ديسمبر ويناير، سوف تكون في وضع مختلف واستثنائي نظرا للحيود الإيجابي الذي سوف يسود معظم المناطق العالمية بمفعول (النينيو)، حتى تضعف الظاهرة تدريجيا خلال فصل الربيع، بحيث تكون درجات الحرارة طبقا لتنبؤات مراكز الأرصاد العالمية، أعلى من المعدل الطبيعي في منطقة الخليج العربي، واحتمالية ذلك بنسبة 40 إلى 60 بالمائة في المدى القادم إن شاء الله.

ويؤخذ ذلك في المقارنة، مع إمكانية التأثر بأجواء تميل إلى الدفء نسبيا، وبالتالي عدم احتمال طقس البرودة المعتاد فصليا، كذلك تكون درجات الحرارة مرتفعة إلى أعلى من المعدل السنوي، في مثل هذه الفترة من العام الماضي، وذلك في المواقع التي تمتد من شرق ووسط وشمال شرق المحيط الهادي وإفريقيا، وجنوب الأمريكيتين والمحيط الهندي، فيما تكون أقل من المعدل على شمال المحيط الأطلسي، وجنوب وجنوب غرب المحيط الهادي.

وفي سياق متصل، أشار مختص الأرصاد الجوية والبيئة، عيسى رمضان، إلى توقع شتاء دافئ هذا العام نسبيا، بسبب المنخفضات الجوية العابرة، التي تقطع دخول المرتفعات الباردة بسبب ظاهرة (النينيو)، موضحا أن ذلك لا يعني دفئا متواصلا طول الفصل، فهناك موجات برد قصيرة تجتاح المنطقة الشمالية من شبه الجزيرة العربية، لكن لفترات محدودة.

وأضاف إن درجات الحرارة سترتفع على نحوٍ ملحوظ بمنطقة الخليج حتى نهار يوم غدِ الأربعاء، وذلك نتيجة اقتراب المنخفض السوداني والمنخفض القبرصي، وتتحول معها الرياح إلى الجنوبية الشرقية معتدلة ونشطة السرعة، مؤدية الى ارتفاع الرطوبة النسبية.

وتبدأ السحب في التكاثف اليوم متزايدةً غدا، مع فرصة هطول الأمطار نهارا بمشيئة الله، التي تشمل بعض الأماكن بالمنطقة، ثم تتحول الرياح للشمال الغربي، مصحوبة بمؤثرات المرتفع الجوي القطبي البحري البارد، ويبرد الطقس، والحرارة تنخفض دون 20 مئوية في نهاية الأسبوع، ويميل الطقس للأجواء الشتوية لعدة أيام، حيث تنخفض فيها درجات الحرارة الصغرى دون سبع درجات فجرا في المواقع البرية.

من جهته، قال المتخصص في الطقس والفلك الدكتور عبدالله المسند، الأستاذ بجامعة القصيم، إن موعد دخول المربعانية يوافق اليوم الثلاثاء 1 ديسمبر، موضحا أن هبوطا ملموسا في درجة الحرارة يبدأ اليوم في المناطق الشمالية بإذن الله، ثم تواصل الكتلة الباردة زحفها إلى الجنوب حتى تصل الرياض والشرقية يوم الجمعة وقد تسبق إلى حائل الأربعاء.

وفي يوم الخميس، المدينة والقصيم والزلفي، ولا تغير يذكر في بقية المناطق، في حين تتسم الاجواء اليوم، بحالة من الاستقرار الجوي المفعم بالرطوبة واعتدال درجة الحرارة.

وفي توقعاته للهطولات، قال إن الحالة الممطرة السادسة في هذا الموسم، محتمل أن تكون، أقل حدة وشدة من (سابغة) وأقل اتساعاً جغرافياً، حيث قد تبدأ ضعيفة اليوم الثلاثاء، وتتأثر بها أجزاء من منطقة المدينة النبوية وربما منطقة مكة المكرمة، وخلال 24 ساعة القادمة، قد تشمل أجزاء من مناطق المدينة والقصيم والزلفي وحائل وحفر الباطن ورفحاء ممتدة إلى دولة الكويت، كذلك قد تصل بمشيئة الله تعالى إلى أجزاء من منطقة مكة وسهول تهامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى