وطن
2015-10-08

افاق… المسرح المحلي إلى أين ؟

عبير يوسف - خليج سيهات

تهتم الكثير من المراكز والمؤسسات بتقديم ماهو مفيد ونافع لأفراد المجتمع وذلك من أجل الرقي بالمستوى الفكري والتطوير الإبداعي الذي من شأنه المساهمة في خلق جو متميز تناظر به المنطقة مثيلاتها من مناطق المملكة.
ومن أهم تلك المراكز هو مركز افاق للدراسات والبحوث والتي تُعرف نفسها بأنها مؤسسة ثقافية بحثية، تعنى بشؤون التجديد الثقافي وقيم الحوار والتسامح و الوسطية .
فمن ضمن أنشطتها وبرعاية من شركة المسارح المحدودة أقيمت مساء أمس الأربعاء جلسة حوارية تحت عنوان ” مهرجانات الأعياد والمسرح المحلي ” قدمها الكاتب والناقد المسرحي عباس الحايك الذي صرح بأن الجلسة خالية تماماً من الرسميات والتنظير وكانت مليئة بالحوارات البناءة بين المسرحيين. دار النقاش حول موضوع العلاقة بين الفرق المسرحية المحلية ومهرجانات الأعياد كما وتناولت همومهم وطموحاتهم للعمل ضمن هذه المهرجانات.
ومن الموضوعات التي تم مناقشتها استقدام عروض المسرحيات الخليجية ومدى جدواها وماذا قدمت للمسرح المحلي، كما وطالب المسرحيون بتطعيم هذه العروض بممثلين محليين اذا ما اضطرت المهرجانات لاستقدامها.
و تضمنت الجلسة كذلك مناقشة أسعار التذاكر التي تفرضها العملية التسويقية للمهرجانات، والمعايير التي تضعها هذه الجهات لقبول المسرحيات المحلية وتأخير تعميدها مما يسبب ارتباك للفرق في سرعة تنفيذ عروضها، كما قدم المهندس حسين العبد المحسن نتائج استبيان حول هذا الموضوع.
وقد مثل مهرجان الوفاء بسيهات المدير التنفيذي الأستاذ أحمد الهمل دونًا عن بقية المهرجانات في المنطقة وهي لدلالة واضحة على رغبة المهرجان في تفادي السلبيات السابقة وطموحه في نجاح المهرجانات القادمة وخصوصاً القسم المسرحي .
وفي الختام خرج المسرحيون بعدد من التوصيات حول الإستمرار في تنفيذ العروض والجاهزية للمشاركة ، وإعطاء مسؤولي المسرح في المهرجانات كامل الصلاحيات.

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى