وطن
2015-09-06

الغانم: ضرورة إعطاء الطالب دروس في الفنون و الألعاب لتحفيزه على تعلم المهارات الذهنية

اللجنة الإعلامية / إيمان اليوسف
هيأ نادي خطوة واعدة للفتيات بالقطيف عقول طالباته بورشة عمل ممتعة تحت عنوان “رياضتي الذهنية” قدمتها المدربة المبدعة سماح الغانم، و ذلك في صباح كل من يومي الرابع عشر، و الواحد و العشرون على التوالي من شهر ذي القعدة بواقع ست ساعات.
ابتدأت الغانم حديثها عن أهمية الرياضة الذهنية لتهيئة و تأهيل العقول، مُوضحة أن الرياضة الذهنية تكسب الصغار عدة مهارات  منها قوة التركيز في السمع، قوة الفهم و الاستيعاب، قوة الدقة و سرعة القراءة، و كذلك تعزيز الثقة بالنفس.
أشارت الغانم إلى بعض التمارين الرياضية التي تدعم الأعصاب المتصلة بالمخ، كان من بينها خمس أنشطة وصفتها بالتمارين “الإدراكية والمعرفية” على أن يتم ممارستها يوميا كجانب روتيني للمهام اليومية.
أكدت الغانم على ضرورة إعطاء الطالب دروس في الفنون و الألعاب الترفيهيه لتحفيزه على تعلم المهارات الذهنية بسرعة فائقة بالإستناد إلى بعض الحقائق عن الأذهان و التي تجسدت في خمس وظائف إدراكية أساسية هي: الذاكرة، الإنتباه، اللغة، مهارات الحيز المرئي، بالإضافة إلى الوظائف التنفيذية.
كما نفذت المنشدة المبدعة/ روز المصطفى إحدى منسوبات النادي نشاط جماعي  للفتيات يتمثل في التدريب على مهارة (الكوب سونغ-cup song) للإحساس بالمتعة والحماس.
اختتمت الغانم الورشه مُنوهة إلى ضرورة  الاستمرار بتنفيذ الأنشطة الذهنية مع التغيير النوعي في كل مره حيث أن التغيير يساعد على تنشيط الأذهان.
والجدير بالذكر لاقى الموضوع تجاوب الفتيات وتفاعلهن مع المدربة والأنشطة التدريبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى