سكور الرياضي
2014-10-26

رياضيو القطيف: وطن المنجزين مفخرة وهذه اقتراحاتنا

أمير أحمد - خليج سيهات

أكد نخبة من رياضيو محافظة القطيف على أهمية تكريم المنجزين من أندية المحافظة، وقالوا في حديثهم لصحيفة خليج سيهات أن تبني شبكة القطيف الرياضية لتكريم المنجزين هو مفخرة للشبكة، مقدمين إقتراحاتهم لتطوير الحفل للقائمين عليه.

بداية، تحدث رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد السعودي وعضو اللجنة الفنية في الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى الدكتور حبيب الربعان قائلاً: “لقد جمع حفل التكريم رياضيو القطيف في ليلة جميلة سادها الحب والإخاء والفخر بالمنجزات التي حققتها أندية المحافظة ورياضيوها على المستوى المحلي والاقليمي والآسيوي والعالمي والتي جائت بعد جهد وتعب ومثابرة وتضحية مع قلة الموارد المالية، وأثبت شباب المحافظة مدى الإسهامات التي يقدموها لرفع راية الوطن في كل المحافل.”

وحول سبل تطويل الحفل قال الربعان أن تنظيم الحفل كان جيداً، لكن الحفل يحتاج لرعاية كبيرة ليتمكن القائمون على الحفل من تكريم المنجزين مادياً، واقترح الربعان أن يكون تكريم الإنجازات حسب الأهمية بحيث يبدأ الحفل بتكريم الإنجازات العالمية فالآسيوية ثم العربية فالخليجية وتنتهي بالمحلية، حتى تأخذ الإنجازات المهمة حقها في التكريم.

بدوره قال عضو الاتحاد السعودي لكرة اليد حسن السيهاتي أن فكرة إقامة الحفل بذاتها خطوة ممتازة ودافع مهم لأندية المنقطة واللاعبين للرقي بمستوياتهم، وشبكة القطيف حملت على عاتقها تكريم الأندية في خطوة مشكورة.

وأكد السيهاتي أن إيجابيات الحفل لاتحصى وهي كثيرة، مقترحاً أن يتم عرض فيديو يعطي لمحة عن الحفل في السنوات الماضية ويسلط الضوء على شخصية الموسم للسنوات الماضية، واختتم السيهاتي حديثه بشكره للقائمين على الحفل.

من جانبه قال أمين عام نادي الصفا خضر العباس أن حفل شبكة القطيف الرياضية السنوي لتكريم الأندية المنجزة خطوة سباقة على صعيد جميع أندية القطيف كافة تحت سقف واحد بحصادها السنوي والذي يعد من أكبر الأنصبة على مستوى المملكة، كما يعد اجتماعاً سنوياً لرجالات القطيف على جميع الأصعدة من رجال أعمال ورؤساء أندية وأعضاء أندية وأبطال دوليين، وكذلك رجال الإعلام والأكاديميين والمهتمين بالشأن الرياضي، وبما أن هموم الأندية مشتركة فقد يسفر هذا التجمع عن لقاءات بين المسؤولين لمد أواصل التعاون المشترك.

العباس قال أن مايزيد من جمالية الحفل كل عام هو اللمسات المتجددة، مضيفاً: “لفت إنتباهي التقارير المتقنة والجميلة، فالسنة الماضية كانت هناك لمحة وفاء للسباح العالمي علوي مكي، وهذا العام المدرب رضا الجنبي الذي قدم الشيء الكبير لكرة القدم على مستوى المحافظة، وننتظر السنة المقبلة لنرى من سيكون عليه الدور.” مضيفاً: “الرائع في الحفل هو الرعاية الرسمية من محافظ القطيف، الأمر الذي يعني أن هم رفعة رياضة المنطقة هو هم مشترك.”

واختتم العباس حديثه بتقديم مجموعة من الإقتراحات للقائمين على الحفل منها إضافة المنجزين على الصعيديين الثقافي والإجتماعي بحكم تحقيق أندية المحافظة للعديد من الإنجازات تحت هذا العنوان، إضافة تكريم لرئيس نادي أو إداري مميز خلال الموسم حتى يكون هذا التكريم حافزاً للآخرين للعمل، بالإضافة إلى تكريم أفضل مركز إعلامي في أندية المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى