وطن
2022-10-04

أعضاء بالشورى يطالبون بمساءلة مجالس إدارات الأندية عند خسارة فرقها أو هبوطها


استعرض مجلس الشورى في جلسته العادية أمس تقرير لجنة الثقافة والرياضة بشأن ما تضمنه التقرير السنوي لوزارة الرياضة.

وطالب عدد من أعضاء المجلس بمساءلة مجالس إدارات الأندية عند خسارة الفرق أو هبوطها للدرجة الأدنى حيث طالب عضو المجلس «الدكتور سلطان آل فارح» الوزارة بإيضاح الأرقام المالية الخاصة بدعم الأندية والإيرادات الأخرى التي تسعى الوزارة لتحقيقها، مُشيراً إلى أهمية تطبيق مبدأ الحوكمة من خلال الدعم ثم المساءلة لمجالس إدارات الأندية في حال خسارة نادي وهبوطه.
فيما دعا الدكتور صالح الشمراني، الاتحاد السعودي لكرة القدم ومجالس الأندية إلى تحقيق كفاءة الإنفاق في تعاقدات اللاعبين والمدربين أو إلغائها، والإيفاء بها بما يكفل عدم تراكم الديون والمطالبات المالية ويحقق كفاءة الإنفاق.

واقترح عضو المجلس «المهندس إبراهيم آل دغرير» أن يشمل التقييم للأندية السعودية ومحاسبتها من خلال مؤشر نسب القضايا المرفوعة ضدها محلياً ودولياً، والعمل على وضع الحلول الناجعة لمنعها مستقبلاً.

وأشار العضو إلى ضرورة الاعتناء بالثقافة القانونية الرياضية؛ لإثراء الجانب الرياضي بما يحتاجه في هذا المجال، داعياً إلى الاستفادة من المرافق الرياضية في المدن الجامعية، للمساهمة في خطط الوزارة.
وطالبت «الدكتورة أميرة الجعفري» وزارة الرياضة بتبني منهج علمي في تطوير المنظومة الرياضية من خلال البحث العلمي مع تحديد مؤشرات إنجازها في تقاريرها المستقبلية.

وفي مداخلةٍ أخرى، أشار «اللواء الدكتور عبدالرحمن الحربي» إلى أنَّ العمر المناسب لبرنامج الابتعاث السعودي لتطوير مواهب كرة القدم يجب أن يكون لمن هم أقل من 15 عاماً، فيما طالب «عبدالله آل طاوي» الوزارة باستحداث منشآت رياضية حديثة، وسرعة إنجاز المشاريع المتعثرة، داعياً الوزارة إلى التنسيق مع وزارة الشؤون البلدية وفي استثمار الحدائق بشكل خاص والتركيز على الألعاب المختلفة واستثمار هذا المجال.

وأشاد عضو المجلس «الدكتور ناصر الموسى» بما تقدمه وزارة الرياضة، مطالباً بزيادة دعم الرياضات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة، ورفع التمثيل الرياضي السعودي في المحافل العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى