وطنالرئيسية
2022-08-15
لذيذة دسمة شتاءً قليلة الدهن صيفاً

«الكنعدة» سمكة عصبية معتدة بنفسها وتموت قهراً عند صيدها

حسام محمد - خليج الديرة

بدأت وزارة البيئة والمياه والزراعة الإثنين 15 أغسطس في تطبيق قرار حظر صيد أسماك الكنعد حفاظاً على الثروة السمكية؛ وللكنعد قصة طريفة أقرب للأسطورة يرويها الصيادون في دول الخليج العربي؛ حيث يقولون أن سمك الكنعد به عصب (أي أعصاب) بمعنى أنه مريض بالعصبية فإذا اقترب من الشبك لا يستطيع الرجوع إلى الخلف وما أن تلامس مقدمة رأسه الشبك يقتل نفسه، وقيل أيضاً أنه سمك يعتد بنفسه كثيراً، ولكونه لا يعتقد أن يصطاده الصياد بسهولة فإن الإحباط يتسلل إليه بسرعة لكونه تم صيده، فيموت قهراً دون أن يحرك ساكناً بعد صيده.

ويقول عشاق السمك إنّ الكنعد الذي تأكله في المنطقة الشرقية في الشتاء يختلف عن الذي تأكله في الصيف، وذلك لأن لحمه في الشتاء يكون أكثر طراوة ودسماً وأكثر لذة.

واعتاد آكلو السمك في القطيف وغيرها من مدن المنطقة الشرقية تخصيص أنواع معينة من طبخات سمك الكنعد في كل موسم.

والكنعد سمكة مستطيلة الجسم ومنضغط بشدة وعليها حواف ذيلية حادة وزعانف صغيرة، والزعنفة الذيلية متفرعة، أسنانها ذات شكل مخروطي، وظهرها ملون بالأزرق كقوس قزح، وعليه تموجات عديدة من الشرائط العمودية الرفيعة.

ويعيش سمك الكنعد في المناطق الساحلية، فهي تتواجد في بحر العرب وخليج عمان والخليج العربي، وتعيش في المحيط الهندي، ويمكن اصطيادها بالشبكة فهي تتواجد على مسافة 30 متراً مربعاً من الساحل، حيث ترمي الشبكة بطريقة نصف دائرية، ويتم سحب الشبكة إلى الشاطئ.

وتصف الدوائر العلمية تأتي أهمية أسماك الكنعد على النحو التالي: – نسبة اللحم القابل للأكل في جسم السمكة هو (76%). – نسبة البروتينات من اللحم القابل للأكل هو (20%) – نسبة الدهنيات من اللحم القابل للأكل هو(4.4%) – نسبة السعرات الحرارية من اللحم القابل للأكل هو 125.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى