من الديرةالرئيسية
2022-06-07

البلاغات عن «تمساح سيهات» مستمرة و«الصفواني» يؤكد.. صيده بحاجة للتخطيط

زينب علي - خليج الديرة

تداولت مقاطع فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي لتمساح يسبح في كورنيش الغدير بسيهات يوم الأحد الماضي في تصوير قيل إنه حديث بعد تداول صور التمساح في مياه سيهات قبل شهر.

وذكر «جعفر الصفواني» مستشار جمعية التعاونية لصيادي الأسماك بصفوى وعضو مجلس اعمال القطيف، إنْ وصول التمساح لمياه سيهات سببه الصرف الزراعي على الأغلب مرجحاً أن يكون التمساح مربى لدى أحد المزارعين  وتسلل منه هرباً عبر المصاريف الزراعية وصولاً للمصرف الرئيسي ومن المصرف الرئيسي استمر في المسير إلى أن وصل في البحر عند أشجار القرم.

وعن إمكانية تعايش التماسيح في بيئة الشرقية أكد «الصفواني» أن بيئة القطيف مناسبة لتربية التماسيح لتواجد أشجار القرم، و تصريف الأمطار ووجود الصرف الصحي و الصرف الزراعي فهذه المصارف الثلاثة كلها يكون فيها الماء حلو ملتقياَ مع ملوحة ماء البحر.

مياه سيهات والسوابق
وأشار إلى أن سوابق كورنيش سيهات في ظهور المياه الوردية تؤكد وجود مياه غير مالحة ترمى على الساحل وهذه تشجع مثل هذا الحيوان البرمائي أن يعيش بين الملوحة و الماء الحلو.

وقال الصفواني: البلاغات عن تمساح سيهات وصلت عديدة قبل حوالي شهر و قيل أيضاً إنه خرجت فرق من قبل وزارة البيئة و الحدود للبحث عنه، ولكن آلية التحرك لابد من التفكير بها فالتمساح يختبى في أشجار القرم أو في مصب التصريف الزراعي لوجود الماء الحلو ولوجود السلاحف والطيور والأسماك فكل هذه تساعده ليجد وجباته الرئيسية.

ونوّه لماهية التخطيط الجيد للإمساك بالتمساح في الاستفادة من الخبراء في مراقبة حركته وتنقله وهذا يحتاج إلى جهد أو مجموعة من الشباب تتفق مع حرس الحدود مع الثروة السمكية حسب وصفه.

تعليق واحد

  1. ما اتوقع يعيش هالتمساح لان عايش في مستنقع مجاري كل هالمنطقة يكبو مجاريهم في هذا المكان ووزارة الزراعة في سبات او لدى اصحاب البيوت واسطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى