وطنالرئيسية
2022-04-12

في ليلة الوفاء.. «جمعية القطيف الخيرية» تُكرّم أسرة عملها من الموظفين والموظفات

جاسم آل سعيد - خليج الديرة

على مسرح جمعية القطيف الخيرية وفي ليلة رمضانية كان عنوانها الوفاء، كرّمت إدارة جمعية القطيف الخيرية عدداً من طاقم عملها من موظفين وموظفات ممن قضوا سنين كثيرة في العمل الدؤوب والجادّ بكلّ الحبّ والإخلاص.

شكر وتقدير
وكرّم رئيس جمعية القطيف الخيرية «المهندس منير القطري» مع إدارته 31 موظفاً وموظفة من طاقم الجمعية بحضور لفيف مساء أمس الأثنين؛ في لفتة تقديرية للجهود المبذولة من قِبل الجميع، في حفل قدمّه «ماجد القطري» عضو العلاقات العامة.

وقال «المهندس منير القطري» لــ”خليج الديرة”: إنّ فكرة التكريم هي شي رمزي إلى الموظفين والموظفات، وهؤلاء المكرمون هم أساس العمل بالجمعيه الخيرية ونجاحها بفضل الله وبفضل الموظفين والكوادر المختلفة.

سنوات العطاء
ويضيف «القطري»: إن الموظفين والموظفات قضوا أعواماً حافلة بالعطاء تجاوز بعضها الخمسة أعوام والبعض عشرة أعوام وآخرين فوق الخمسة عشر عاماً فاليوم نقول لهم شكراً جزيلاً.

وأشار إلى أنّ المكرمين ليسوا فقط موظفين بالجمعية فهم أخوة وأخوات “نحن أسرة واحدة وهذا التكريم لنعكس لهم مدى حبنا وتقديرنا، وليعطيهم  الحافز على العطاء والولاء للجمعية”.

كوكبة رائعة
من جانبه قال نائب رئيس جمعية القطيف الخيرية «عبد المحسن الخضر»: “إنّ الموظفين والموظفات هم كوكبة رائعة وهم الرئه الثابتة الذي من خلالها تتنفس خيرية القطيف، وإنهم جميعاً يقفون أمام صفوة مخلصة ويقدمون لهم من الشكر أجزله، ومن العرفان أجمله.

حب وإخلاص
«أسماء العلي» سكرتيرة في لجنة كافل اليتيم، كانت من كوكبة المكرمات في الأمسية، لها من العطاء في الجمعية ثمانية أعوام؛ تكمل فيها التاسعة قريباً.

تصف العمل في الجمعية بالممتع والجميل وإنّ وجدت فيه صعوبة الّا إنه يبعث الراحة والطمانينة لدى النفس تقول: نحن نتعامل مع فئة مهمة في المجتمع هم الأيتام وطبيعة عملي أتعامل مع الكفلاء والمتبرعين وباحثين وباحثات ومستفيدي وموظفي الجمعية؛ لم أتوقع أن أكمل المشوار بحكم وقت الدوام أول ماعملت معهم، ولكن حبّي إلى هذه اللجنة وعملها جعلني أستمر وأنا أعشق   عملي جداً وشغوفة به.

عقدين من العمل الخيري
«فتحي عبد المحسن الشيخ» أحد المكرمين على مسرح القطيف الخيرية؛ عمل لأكثر من عقدين بالجمعية منذ حوالي 21 سنة مديراً لمكتب الرئيس.

وخلال فترة عمله مرّ على عدة رؤساء للجمعية وهم عبدالله الشماسي «أبو حلمي»، وعباس الشماسي «أبو فاضل»، وجيه محمد رمضان، عصام الشماسي، والآن منير مهدي القطري.

نقلة نوعية
وأشار الشيخ لخصوصية كل مجلس و مميزات فالمجلس الجديد عمل نقله نوعية بالجمعية من ضمنها :
تعديل الرواتب بسلم جديد وتطوير العمل ونقله جميع المعاملات إلكترونياً، تحفيز وتطوير الموظفين، رفع نسبة المساعدات للفقراء والأيتام، والإهتمام بالاستثمارات لتكون إيرادات ثابته للجمعية.

وعن تجربة العمل قال: أحببت العمل بالجمعيه لأنه عمل خيري ويخدم المستفيدين وكلي فخر بخدمتهم، وكذالك الكوادر من الموظفين فهم خير من يعمل معهم، و أشكر رئيس وأعضاء مجلس الإدارة على المبادرة وتكريم موظفيها

المكرمون:
5 – 9 أعوام:
1-عاتكة أحمد الوحيد
2-أنوار نور الحق
3-عبد الله أحمد الكسار
4-أسماء عاشور العلي
5-زينب عبد الله آل سالم
6-تيسير منصور المقابي
7- رجائي عبدالله اكفير
8-هدى أحمد العسيف
9-محمد لالان محمد لان
10-يوسف أحمد آل تريك
11-شفيق إبراهيم القمر
12-زينب عبدالعظيم المهدي
13-عبدالله فيصل آل سكروه
14-محمد أحمد العسكري
15-رباب منصور الفريحين

10 – 14 عاماً
1- فاضل حسن آل رضوان
2- ليلى مهدي آل حسين
3- رضا أحمد الشيخ
4- علياء عبدرب الحسين الضبيكي
5- رمزي علي البزبوز
6- عبد الرحمن عبدالله آل صفر
7- منال عبدالله آل خلف
8- مرتضى كاظم آل شيف
9-حسين أحمد ابنيان
10-أحمد عبدالله الشيخ علي

15 – 19 عاماً
1-ناجي علي آل ناجي
2-عادل أحمد الشيخ
3-حسين محمد العمران
4-محمد ألطاف محمد دين

20 عاماً فما فوق
1-فتحي محمد فرج العمران
2-فتحي عبد المحسن مهدي الشيخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى