مايسطرون
2022-03-06

الإمام الحسين: تسبيحة الملائكة


أمامَ قُدسِكَ ..
ما حَرفي؟ وما قَلَمِي
وما يَزالُ هُيامِي منْ هَواكَ ظَمِي !

وما تَزالُ القَوافي
يا بنَ فاطِمةٍ
بِغيرِ حُبِّكَ والأبرارِ .. لمْ تَهِمِ

أقبلْتُ ..
أنشُرُ في ذِكراكَ .. أشرعَتي
وأنتَ تُشرقُ صُبْحًا .. في فَضاءِ دَمِي

وأنتَ تَحمِلُ آمالي
على سُفُنٍ ..
منَ الجَمالِ .. تَلُفُّ الرُوحَ كالحُلُمِ

وأنتَ تَهمِسُ
في أعماااااقِ نَشوَتِها
أنا ” الحُسَينُ ” .. وهذا الحُبُّ فاستَلِمي

أوْحَى سَناكَ ” عَليٌّ ”
في مَدارِ عُلًا
وكانَ نُورُكَ بَينَ العَرشِ والقَلَمِ

وكُنتَ في عالَمِ الأسماءِ
فاتِحةً
على الشُهُودِ ..وحَبلَ اللهِ القِدَمِ

ورحتَ تنبُضُ ..
في أنفاسِ ” فاطِمةٍ ”
وفاطِمٌ .. من صَفايا الجُودِ والكَرِمِ

وفَوقَ ” دُرنوك ” لَعْيا
واللقاءُ . هَوًى
أسفرتَ تُغدِقُ بالتَسبيحِ .. كُلَّ فَمِ

يا سَيّدَ النَبضِ
خَطَّ النبضُ أحرُفَهُ
على الشِغافِ .. فماسَتْ فوقَ طُهرِ دَمِي

يا لُطفَ أنوارِ ” أهلِ البَيتِ ”
يومَ ثَوَوْا
تَحتَ الكِساءِ .. وكانُوا صَفوةَ الأمَمِ

قرأتَ مَجدَكَ ..
في أسفارِ وارفةٍ
منَ البَهاءِ .. بِخَيرِ الخَلقِ كُلِّهمِ

وأنتَ مِن دِفْءِ آياتٍ
مُنزَّلَةٍ
على النَّبيِّ .. وأنفاسٍ منَ الحِكَمِ

“و يُطعِمُونَ ”
وحَسبُ الدِّهرِ .. مَفخرةً
آيٌ .. تُجَسًّدُ فيها أروعٌ القِيَمِ

وأنتَ في آيةِ التَطهيرِ
بَدرُ دُجًى
فَكيفَ تُدرَكَ أمجادًا بوصفِ فمِ ؟

أبا الطفوفِ
أردتَ الطَّفَّ .. مِئذَنَةُ
فكانَ أشهرَ من نارٍ .. على عَلَمِ

وكُنتَ فيهِ نَبِيَّا
والفِدا .. صُحُفٌ
غداةَ قامتْ لكَ الدُنيا .. على قَدَمِ

وأنتَ إرثُ بُطولاتٍ ..
مُقَدّسةٍ ..
لقدْ تأبّتْ على الألفاظِ .. والكَلِمِ

وفي هَواكَ ..
أهاجَ الشوقُ .. أفئدةً
وكلّهُمْ عِزمٌ مِغوارٍ .. وبأسُ كَمِي

ذي كَربلاؤُكِ ..
والدنيا تَحُفُّ بها
كما تَحُفُّ سرايا الجُندِ .. بالعَلمِ

يَشيخُ كلُّ زَمانٍ ..
وهْي مُشرقةٌ
وليسَ يُنكِرُ هذا الوَهجِ غَيرُ عَمِي !

مَولايَ ..
يا كعبةَ العُشّاقِ .. في فَلَكٍ
منَ الجَلالةِ .. لمْ يُدركَ ولمْ يُرَمِ

حارتْ
بِمِحرابِكَ النُورِيِّ .. قافِيَتي
وأنتَ ما بينَ مَلهُوفٍ .. ومّستَلِمِ

و ” يا حُسينُ ”
تُدَوِّي .. فوقَ كُلِّ يَدٍ
مُدَّتْ إليكَ – أبا الدنيا – وكُلِّ فَمِ !

فانظُرْ إلى كلِّ مَلهُوفٍ
بَحَقِّ فَتًى
رًوَّى الفُراتَ إباءً .. والفُراتُ ظًمِي!

🎊🎉🎈💫💫🎈🎉🎊
حسين بن ملّا حسن آل جامع
ذكرى مولد الإمام الحسين ١٤٤٣هـ
من جوار حرمه المعظّم عليه السلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى