من الديرةالرئيسية
2021-12-07
ضمن فعاليات اليوم العالمي للتطوع ...

«كفيفان» يُعلمان المبصرين «لغة برايل» ويلعبان لعبة الحواس

جاسم آل سعيد - خليج الديرة

حاول كفيفان تعليم زوار مهرجان اليوم العالمي للتطوع كيف يتعايشون مع عالم الكفيف، ويتعلمون لغته، وقراءته، وكتابة برايل، كل ذلك ليستشعروا بنعمة حاسة البصر.

وعن ذلك يقول الكفيف محمد الداؤود من فريق همّة التطوعي، ومن ركن الإعاقة البصرية لـ«خليج الديرة» إنَّ الركن يُعلّم الزوار طريقة برايل وهي لغة الكتابة للمكفوفين، وكيفية اللعب بصندوق الأشكال.

ويُضيف: إننا نُعلّم الزّوار طريقة اللعب بصندوق الأشكال؛ وهذه العبة تعتمد على أن يلبس اللاعب الزائر نظارة لا يستطيع من خلالها النظر، معتمداً على تحسس الأشكال؛ ليضعها في المكان المناسب في الصندوق عن طريق حاسة اللمس، لافتاً إلى أن هناك ألعاباً أخرى؛ كاللعب بالخيط.

وينوّه «الداؤود» إلى أن الألعاب كلها بسيطة جداً، وجميعها تعتمد على حاستي السمع واللمس؛ ليستشعر الزائر المُبصر نعمة البصر التي منّها الله عليه.

أما الكفيف الآخر «مهدي العرفات» وهو معلم عوق بصري ضمن برامج دمج المكفوفين، يوضح أنه يحاول تعليم الزوار طريقة الكتابة بالبرايل، وشرح طريقة استخدام الكفيف لحاسة اللمس عبر القراءة والكتابة.
ولفت إلى أن الركن يشهد منذ افتتاح الفعاليات لليوم حضوراً كثيفاً، وتشجعوا على تعلم طريقة كتابة برايل، لكن خمسة منهم من أتقن الطريقة فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى