وطنالرئيسية
2021-10-24
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز

مركز الالتزام البيئي يدشن غدا التمرين التعبوي (استجابة 6)


برعاية صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية وحضور سعادة وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال، يدشن غداً الإثنين التمرين التعبوي السادس (استجابة 6) لتنفيذ فرضية الخطة الوطنية لمكافحة التلوث البحري بالزيت بالمنطقة الشرقية، ويحضره نيابة عن معالي وزير البيئة والمياه والزراعة، رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي المهندس علي بن سعيد الغامدي الرئيس التنفيذي للمركز، ويأتي التدشين بحضور قيادات لأكثر من 40 جهة مشاركة بالتمرين وتمثل مختلف القطاعات الحكومية والخاصة ذات العلاقة.

وخلال حفل تدشين التمرين التعبوي (استجابة 6)، سيطلع وكيل إمارة المنطقة الشرقية د. خالد البتال على آخر ما توصلت له كافة الجهات في جانب رفع جاهزية المملكة للوصول الى أقصى درجات الاستعداد والتأهب للتعامل مع أي تلوث بحري في مياه المملكة -لا قدر الله – وفق الخطة الوطنية لمكافحة التلوث بالزيت، كما سيطلع سموه على خطط وآليات تنفيذ التمرين والجاهزية التامة للجهات المشاركة ودور كل منها في مياه الخليج العربي، واستعراض الإمكانات المادية والبشرية لأبناء وبنات المملكة، والتي تدعم إنجاح هذا العمل البيئي النوعي.

كما سيتفقد البتال في ذات الزيارة التجهيزات الرقمية وتلك المتعلقة بالآليات والمعدات التابعة للمركز، حيث يهدف التمرين إلى تحقيق الاستفادة القصوى المحققة لاشتراطات أفضل الممارسات العالمية وتناقل الخبرات والمعرفة بين كافة الجهات المشاركة، إذ يعد التمرين جزءا هاما ضمن جهود المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي والتي تهدف لضمان الجاهزية والاستعداد للحالات الطارئة وفقاً للخطط والبرامج الحكومية المعنية بذلك، وبما يحقق مستهدفات هامة للاستراتيجية الوطنية للبيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى