مايسطرون
2021-10-17

بَقَايَا الْغَرَام


حَارّ الصَّدَى فِي عِشْقُه لِمَا طرق
تِلْك التَّلاَل وسحرها حِين انْطَلَق

وَاسْتَوْطَن الثَّغْر المقفى عَنْوَة
طَال الْهَوَى رمانها ثُمّ احْتَرَق

وَهَل اِرْتِبَاكٌ الضَّوْء إلَّا نَزْوَة
كَصُبَابَة ياقوتها زَهْرٌ خَفَق

وَبِأَمْر وَحْيٌ هَائِمٌ رَقْصٌ النَّوَى
طَرَبًا عَلَى نَغَم يُجَنّ إذَا لَصِقَ

طَعْمٌ الصَّلَاة تَخَالُه فِي نَحَرِهَا
كَالْفَجْر يسَبِّح كالغياب وكالشفق

خَلْف الْخِمَار مَسَافَة مكلومة
وَتَاؤُه وتصبرٌ غَمَر الْحَدَق

سَجَدَت شَفَاه وارتقت بغرامها
تَرَكْت بَقَايَا خَمْرِهَا حَتَّى اِنْدَلَق

دَبْلِن 16/10/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى