مايسطرون
2021-02-14

الإمام الهادي : سِراجٌ نبويُّ الضياء


أسرِجِ العقلَ .. بِليلِ الظلُماتْ
وابعثِ الروحَ بأطرافِ الحياةْ

وافتحِ القلبَ علَى أَنوارِهِ
وامزُجِ النبضَ بِطُهرِ ” الكلِماتْ ”

واسْقِ وَعْيَ الناسِ أقداحَ هُدًى
وأفضِ فيهمْ نَميرَ ” الرَحماتْ

وبِكفَّيكَ .. تَلَمَّسْ ألَمًا
طالَما حَرَّكَهُ طولُ الشْتاتْ

أيُّها ” الهادي ” إلى مِشكاتِهْ
أنتَ في الأرواحِ مَعنى البركاتْ

يا ابنَ بابِ الجُودِ .. يا وارِثَهُ
يا مَنارًا .. أنجبَتْهُ الخَفِراتْ

وَنَقِيًّا .. منْ تَقيٍّ نَسَبًا
لمَعتْ فيهِ السَجايا والصِفاتْ

وإمامًا .. شاءَهُ اللّهُ هُدًى
وبهِ يكشفُ هَولَ الكُرُباتْ

ومَلاذًا .. يُهرَعُ الناسُ لهُ
كلَّما ضاقُوا بحَرِّ اللفَحاتْ

أنتَ أسكرتَ المّوالينَ .. هَوّى
فَعلتْ أصواتُهمْ بالصلَواتْ

جِئتَ تُحيِي الدِينَ .. يا بَلسَمَهُ
حِينما أحدَقَ سَيلُ الشُبُهاتْ

وبِيمناكَ تَجلَّى مُصحَفٌ
وحديثٌ عن مَيامِينَ هُداةْ

ولقدْ كنتَ ” كِتابًا ناطِقُا ”
تَنشرُ الوحيَ وتَمحُو العثَراتْ

بِكَ يا ” هادي المُضِلّينَ ” .. سَرتْ
سُفُنَ الخلقِ الى شَطِّ النجاةِ

كنتَ فّلكًا عاصِمُا .. يومَ طَغَى
مَوجُ منْ أبحَرَ بينَ الظُلماتْ

كلَّما دارتْ لهمْ .. دائرةٌ
طَمسَتْ كفُّكَ وَهمَ العثَراتْ

أو تَبَدَّى الشرُّ .. منْ قُمقُمِهِ
رُحتَ تُبقيهِ حَصاةً في فَلاةْ

يا “عليًّا ” ذِكرُهُ صارَ شِفًا
وهُداهُ .. الباقياتُ الصالحاتْ

ومَعاليهِ .. مصابيحُ هُدًى
وأيادِيهِ قُطوفُ البركاتْ

نحنُ عُشّاقٌكَ .. يا لُطفَ السَما
قد تلوناكَ بِأصنافِ اللغاتْ

وإلى بابِكَ .. يا مَولَى الورى
تسبقٌ الأرواحُ شَوقَ الخطواتْ

لِتُحييكَ بِذكرَى مولِدٍ
حُفَّ من ربِّ العلا .. بالصلوات

مولد الإمام علي الهادي ١٤٤٢ هـ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى