وطن
2020-03-27
آل محروس والعمران: هناك فئات مستهدفة في لبْس الكمامات والقفازات

سلوك رمي القفاز والكمام بالطريق يحتاج إلى تغيير فكر

زينب آل سليم - خليج الديرة

في ضوء تطبيق خطوات احترازية في الشوارع وأماكن التسوق، الإ أننا نتفاجأ ببعض السلوكيات من ضعاف النفوس التي تحتاج إلى وعي لتقليل إنتشار العدوى والمحافظة على بئية نظيفة.

ذكر الدكتور محمد آل محروس والدكتورة كوثر العمران، الفئة المستهدفة في لِبس الكمامات ، وكذلك لِبس القفازات، حيث أوضح الدكتور آل محروس إن التنقل بالقفازات بين عربات التسوق والخروج منها وركوب السيارات يكون أكثر خطراً في انتقال العدوى.

وهناك الكثير من الفيديوهات التوعوية توضح أن فيروس “كورونا” لا ينتقل بالهواء ، وإن استقراره على الأرض أكثر خطورة ، إذن يكون انتقاله من القفازات والكمامات المرماة على الأرض أكثر خطرًا، وما يجب مراعاته عند مداخل “السوبر ماركت” التأكد من وجود حاويات تكفي القفازات المستخدمة ، والتأكد من إحكامها حتى لا تتطاير القفازات أو الكمامات من الهواء ، أو تواجد شخص مسؤول للحرص على تنظيفها عند الامتلاء ، والتأكد من أن جميع زوار المحلات يقومون بنزعها وعدم الخروج بها ، وذلك لمنع انتقال العدوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى