مايسطرون
2019-01-30

شبكة القطيف الرياضية وعرسها السنوي

أحمد الطوال

يتواصل العطاء ويستمر الإنجاز ويتجدد اللقاء في ليلة من ليالي الوفاء من أهل الوفاء لأصحاب التفوق والتميز والإبداع وشبكة القطيف الرياضية كعادتها تواصل مسيرتها المميزة في حفلها السنوي وتكريم رياضيي وفرسان ومنجزي أندية المحافظة بإصرار وإرادة منقطعي النظير على الرغم مما يواجهها من صعاب وعقبات وقتية وأمور فنية وعدم وجود الدعم بشقيه المعنوي والمادي الكافي ، فهي أي الشبكة وطاقمها الإداري والتنظيمي والإشرافي والفني والتحريري وبجهود شخصية بحتة تواصل الليل بالنهار ليكون هذا العرس القطيفي في الموعد وبحلة قشيبة جديدة مختلفة عن السنوات الماضية شكلاً وموضوعـًا …

فالشبكة الرياضية ومنذ بدايات عام 2011 م والحفل الأول وتكريم خمسين متفوقًا ومنجزًا والذي كان دافعـًا ومحفزًا لكل الأندية واللاعبين ليكونوا في الواجهة ومن ضمن المكرمين والمحتفى بهم ، ومن بعدها توالت الإنجازات المحلية والخارجية وتسابقت الأندية وتنافس اللاعبون لتصل الإنجازات في عز عنفوانها وأوجها في العرس السادس السابق ما يفوق 170 منجزًا جعلها محل أنظار واعتزاز أبناء المحافظة بأنديتها ولاعبيها والماسكين بزمام الأمور فيها من رؤساء وأعضاء وداعمين وجمهور …

ليس سهلاً أن تواصل العمل وتحضر لمثل هذه المهرجانات وتواصل المسيرة بلا كلل أو يأس أو ملل لسنوات طويلة إن لم تكن تملك نوع خاص من كاريزما القيادة وتختص بالإرادة وحب العمل والإخلاص لهذه الأرض الطيبة وشبابها وبدعم غير محدود من سعادة المحافظ الأستاذ خالد بن عبدالعزيز الصفيان الذي لا يألو جهدًا وحضورًا ومتابعة لكل صغيرة وكبيرة ليظهر هذا العرس السنوي في أحلى حلة ويعكس مدى تقدم رياضتنا السعودية عامة ومنطقتنا الشرقية والقطيف تحديدًا …

هذا الحفل السنوي ليس فقط لتكريم المنجزين بشهادات ودروع ، بل هو بالإضافة لذلك لقاء المسئول بالمواطن وتقديره وتحفيزه واستشعار قيمة وأهمية الرياضة بالنسبة لشباب الوطن التي توليها حكومتنا الرشيدة وفتح أبواب للتواصل بين أجيال الرياضة في عادة سنوية محمودة ملؤها الود والمحبة ويشملها الأمن والتآخي والسلام …

هذا البرعم الجميل الذي ولـِد من رحم المعاناة وربى ونمى وترعرع وأضحى بعد سنوات من التخطيط والإرهاق والمعاناة زهرًا يانعـًا يسر الناظرين يحتاج من الجميع مؤسسات وشركات ورجال أعمال الوقفة الصادقة المخلصة والدعم المعنوي والمادي ليستمر في العطاء لسنوات وسنوات لتكون قطيفنا وأنديتنا فخرًا ورمزًا في التنافس الرياضي الشريف وإبراز المواهب وصقلها لتكون رافدًا مهمـًا لمنتخباتنا السعودية ونهرًا جاريـًا يسقي ربوع الوطن …

شكرًا من القلب لشبكة القطيف الرياضية وللأستاذ محمد الشيخ أحمد ولجميع الإخوة والزملاء القائمين عليها لجهودهم المخلصة لتقديمهم هذا العرس وكل الأعراس الجميلة السابقة …!!!![soundcloud url=”http://api.soundcloud.com/tracks/68645363″ comments=”true” auto_play=”false” color=”fb2900″ width=”100%” height=”81″]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى