من الديرة
2018-08-11

تعرفوا على القصة الكاملة على لسان الأم .. التي سحب طفلها من حضنها

مرتضى الهاشم - خليج سيهات

قصة اجتازت كل الحدود .. قصة لم تقف عند طرف لسان .. قصة عرفها القاصي والداني فتفاعل معها .. قصة أصبحت أقصوصة الأهالي .. هي قصة الأم التي سحب طفلها من حضنها ..
تقول الأم :
أنا طالبة سعودية من الطالبات اللاتي تحقق حلمهن في تحقيق طموحهن واكمال دراستي الجامعيةفكان التوفيق حليفي ولله الحمد فكتب لي الابتعاث الى امريكا ، درست بكل جد واخلاص وكان التفوق حليفي واعلى الدرجات من نصيبي، بقي على تخرجي تسعة أشهر لأعود لخدمة وطني العزيز ، لكن دوام الحال من المحال .
أنا متزوجه ولدي طفلين الأول عمره ست سنوات والثاني 3 سنوات ، الأول مريض تأتي له بين فترات حالات تشنج منذ كان رضيع فكنت اتابع حالته في مستشفى الولادة والأطفال في الدمام الى أن ذهبت الى امريكا وتابعت معه في مستشفى هناك يدعى OHSU ، السنه الفائته رجعت إلى بلدي الحبيب والى عائلتي الغالية لأتزود منهم كل خير وبالخصوص امي وابي الله يحفظهم ، خلال تواجدي في البلد كان لابني موعد مع المستشفي في امريكا فطبيعي لم نذهب .
هنا بدأت المأساة :
للعلم انني أخبرت المستشفى بذهابنا وانني يجب ان الغي الموعد، بعد أن رجعنا تفاجئنا انا وزوجي ان الطبيب رفع علينا قضية في حقوق الطفل وهي اتهامنا بعدم الاهتمام بابننا المريض وامتدت القضيه عرضا وطولا للعلم .. إلى أن كانت نهايتها أن سحبوا ابني قبل مايقارب 43 يوم واعطوه لعائلة مصريه تحمل الجنسية الأمريكية .
تدخلت السفارة السعودية ولا أنسى فضلهم تم وضع محامية لي ومحاميه لزوجي ومحامية لأولادي يعني 3 محاميات .. ولله الحمد كان موعد المحاكمة يصادف 25الشهر الفائت يعني تقريبا بعد 33 يوم من سحب ابني منا ولله الحمد حكم القاضي بإرجاع ابننا لنا خلال 45 يوما ، الان مضى ١٤ يوم ونحن نعيش على الامل والرجاء والخوف على ابننا .
الرحلة القاسية مع العوائل :
خلال وجوده مع العائله المصريه تعرض الى عنف أسري وعندي صور ثتبت ذلك وحينما كنا نزوره في مركز حقوق الطفل كما يسمونه يكون في حالة جوع شديد .. كما أن الاكل الذي يعطى إليه يختلف اختلافا كليا عن الحمية الغذائية التى اعطونا اياه من قبل الدكتور ، الان بعد حكم القاضي تفاجئنا كذلك بوضعه عند عائلة أخرى ، طبعا يفترض أن العوائل نلتقي بهم من باب الاطمئنان لكن لم يسمحوا لنا .. كذلك والمصيبه إن العائله الثانية زوج وزوجه قد بلغوا من العمر عتيا لدرجة أن الترهلات في وجوههم اخذت منهم مأخذا، لم نكتشف هذا الأمر الابعد أن ذهبت الى المستشفى لعلمي بوجود موعد لابني .
عندما أراه :
حينما دخلت ورأني جاء لي وحضنني ، سألت تلك المرأة من انت قلت انا امه قلت لها من انت قالت انا امه المتبنيه ، وتقول لي: ليش جايه المستشفى قلت إليها المفروض أنا الي تجي معاه مو انت حينما .
طبعا اتصلت الام المتبناه كما تسمي نفسها لمركز الحقوق والمتابعه معنا طلبت مني المغادرة وحينما رفضت اخرجوني بالقوة ، لا اعلم ماذا افعل ليرجعوا لي ابني ويرفعوا حظر السفر وارجع لكي اعوض ليالي التوتر والقلق وقلة النوم والاكل وفقدي لحضن امي وابي اللذان كذلك الأمر اخذ مأخذه واسال دموعهم الغالية وحرمهم لذة النوم والأكل .

أي قلب يصبر على ذلك :
لا طاقة لي بتحمل 30يوما أخرى وانا ارى ابني يبكي في كل مرة تنتهي الزيارة تلك الزيارة التي كذلك اذاقونا المر لأجلها في البداية وعدوني وعود انا أراه كل يوم ولمدة 3 ساعات بعد أن سحبوه منا صار يوم واحد ولمدة ساعه ، اي قلب ام يحتمل ذلك .. بعد المحاكمة القاضي أمر بزيادة ايام الزيارة وعدد الساعات لحد الان ماطبق ولا نفذ .. أيضاً الأطباء متعاونين ضدنا مع مركز الخدمات الإنسانيه ، بحيث انه كان لعلي موعد بتاريخ ٠٨/١٤ يجب ان يتم تحليل دم وفيها سيثبت ان الحميه لم تأخذ مجراها الصحيح ، ولكن تم تغير الموعد الى الشهر القادم من غير استشارتي او الإتصال بي.
ارحموني يا عالم :
لا ادري اي بلاء هذا أحاط بنا والحمدلله ولا اعلم هل ابني هو الابن الوحيد المريض في العالم أو في امريكا ، اكرر مناشدتي الى كل قلب رحيم ويد بيضاء بإمكانه اعانتنا .. أنا خائفه على ابني وعلى امي وابي والقلق يقتلني ويقتل عائلتي .. أناشد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد والسفير السعودي في امريكا
أشكركم من أعماق قلبي :
ما أعرف اوصف إحساسي بوقوفكم معاي ، ماعرف أوصل لكم شكري سوا عن طريق الدعاء الله يوفقكم ويسعدكم ويرزقكم من خيراته ويريح بالكم .. شاكرة وممتنه للجميع

#اعيدوا_لي_طفلي

‫2 تعليقات

  1. الله يعوده بحق محمد واله ، فعلا مجرد التفكير ان ابني او ابنتي يبيت في غير بيتي مع اناس لا اعرفهم وقد اخذ مني بالقوة يجعل دموعي تنحدر ، الآباء والأمهات يعلمون ما أقصد ، أعاده الله وحفظه ورعاه بحق أل رسول الله عليه واله السلام.

  2. ترفع موضوعها للديوان الملكي وهم بيوجهون السفاره بعمل اللازم. لأن هذا الموضوع ايضا يسيئ حتى لحكومتنا الرشيده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى