وطن
2017-09-25

الدمام تودِّع حرارة الأربعـينات بمنزلة الصرفة


تخفّ نسبة الرطوبة في سواحل الدمام خلال اليومين القادمين، في حين تسجل درجات الحرارة الأربعينات نهارًا في المتوسط، وتميل الأجواء للاعتدال ليلًا، وتوضح مؤشرات الرصد الجوي أن درجات الحرارة مستقرة في معدلاتها الحالية، قبل أن تنخفض لاحقًا وبشكل تدريجي في الأسبوع الأول من أكتوبر، كما تبلغ العظمى بين 35 و40 درجة بالمناطق الشمالية والوسطى، ويكون للرطوبة في السواحل تأثير في الشعور ببعض الارتفاع لدرجة الحرارة.

وبحسب مختصين في الطقس فإن الأيام الأخيرة من سبتمبر تكون مرتفعة الحرارة نسبيًّا، وهو ما يمثل طبيعة المرحلة الانتقالية المعتادة في بداية الخريف، ولا يمنع ذلك من تتابع انكسارها مقارنة بالفترة الماضية، مع تدنٍّ كبير في قيم الحرارة الصغرى الذي تشهده معظم مناطق المملكة هذه الأيام.

فيما يُصادف منتصف الأسبوع القادم دخول منزلة (الصرفة)، التي تعتبر منعطفًا نحو الاعتدال الفعلي، وهي الأخيرة في نوء سهيل، وتنزلها الشمس ظاهريًّا في الثالث من أكتوبر، وعُـرفت بتحسّن الجو نهارًا وزيادة البرودة ليلًا، ويتوقف خلالها ارتفاع الرطوبة والرياح الساخنة.

وفي تزامن أحوال الطقس ومواقيت الطوالع النجمية، تكون الاختلافات بين زمن وآخر، عدا أن الأخذ بهذا الحساب الفلكي الموروث يكون تقريبيًّا، حيث إن منزلة (الصرفة) تشهد متكررًا في تشابه الخصائص الجوية غالبًا، خاصة في انخفاض درجة الحرارة؛ لذلك ترجع تسميتها لمعنى انصراف الحر، إضافة إلى التوافق الزمني لهذا الطالع مع قصر النهار وزيادة ساعات الليل، واقتراب المنخفضات المسببة للأمطار بمشيئة الله في منتصف الشهر القادم، وتجتمع أيام الصرفة مع متغيّرات الطقس في حدوث نقلة مفاجئة، من حر الصيف للاعتدال وبداية البرد، مما يجعلها موسومة بأعراض الإنفلونزا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى